الاستعلامات






منبر المواطن

السيد وزير الداخلية يدعو إلى الاستثمار الأمثل لمشروع أتمتة السجل المدني والبوابة الالكترونية لتقديم خدمات وتسهيلات أفضل للمواطنين

 الرئيسية أخبار الوزارة 

   

 واكد السيد الوزير خلال تفقده اليوم واقع العمل في الإدارة المركزية للشؤون المدنية ومديرية الشوءون المدنية بمحافظة دمشق على المتابعة المستمرة لتنفيذ الخطط والبرامج الموضوعة للارتقاء بعمل أمانات السجل المدني بعد أن تم استكمال عمليات ربطها حاسوبيا مع المراكز الرئيسية والمخدم الوطني وتدريب وتأهيل كوادر فنية متخصصة مايسهم في تخفيف الأعباء وتوفير الجهد والوقت على المواطنين أثناء انجازهم لمعاملاتهم المتعلقة بطبيعة عمل الشؤون المدنية .
كما اطلع السيد وزير الداخلية من مدير ورؤساء أقسام الإدارة على سير العمل في مكاتب خدمة المواطن وتملك العرب والأجانب والأرشفة الضوئية وبنك المعلومات السكاني وقاعدة المعلومات وشعب الزواج من الأجانب وتسجيل المكتومين وعمليات استقبال وإنجاز المعاملات والوكالات الخاصة بعمل الأحوال المدنية داعيا إلى وضع خطط وبرامج مدروسة لتطوير عملها بما يواكب تطورات المرحلة القادمة وأعمال الحكومة الالكترونية مستقبلا وخاصة أنه تم الانتهاء موءخرا من عملية تطوير برمجيات إدخال بيانات القيد المدني والبطاقة ومثبتات الشخصية والواقعات المستجدة وتدقيق القيود وإنشاء المخدم الوطني الذي يضم كل البيانات المسجلة في الأمانات بالمحافظات.
وفيما يخص معاملات المسجلين في سجلات أجانب الحسكة لمنحهم الجنسية العربية السورية طلب الوزير الشعار التركيز على انجاز المتبقي منها بسرعة ودقة وتقديم كافة التسهيلات الممكنة بهذا الشأن واستمع من مدير الشؤون المدنية لشرح عن المراحل المنجزة منها وعدد الطلبات المقدمة التي وصل عددها حتى الآن إلى 48 ألف طلب يضم كل منها مجموع أفراد أسرة المتقدم حيث تم من خلال إنجاز القسم الأكبر منها منح 38 ألف بطاقة شخصية لأصحابها.
بدوره بين العميد حسن جلالي معاون وزير الداخلية للشؤون المدنية خلال عرضه لآلية العمل في البوابة الالكترونية أنه أصبح بإمكان أي من الوزارات والدوائر الرسمية الجاهزة للربط المعلوماتي مع الشؤون المدنية الاستفادة من هذه الخدمة التي تؤمن الدقة والسرعة في الحصول على المعلومات والبيانات المطلوبة الخاصة بالمواطنين مشيرا إلى أنه تم حتى الآن إنجاز هذا النوع من الربط مع عدد من مراكز خدمة المواطن في محافظتي دمشق وحمص اضافة إلى أنه يتم حاليا انجاز الربط مع عدد من الجهات الأخرى التي استكملت الإجراءات اللازمة لذلك .
ويعد مشروع أتمتة الشؤون المدنية والبوابة الالكترونية الذي تم انجازه العام الجاري أحد أهم مشاريع الأتمتة في سورية والنواة الرئيسية للحكومة الالكترونية حيث تم من خلاله بناء الأساس لبنك معلوماتي سكاني وطني يتضمن كافة القيود للمواطنين المسجلين في سجلات الأحوال المدنية منذ إحصاء عام 1922 وأتمتة وربط كافة أمانات السجل المدني بشبكة اتصال معلوماتية تمكنها من التخاطب عبر المراكز في المحافظات الأربع عشرة وصولا إلى المخدم الوطني بحيث تصبح سورية وكأنها أمانة سجل مدني واحدة.
كما أن عملية الربط المعلوماتي بين الشؤون المدنية والجهات الأخرى عبر البوابة الالكترونية تتميز بأنها محصنة ولا يمكن اختراقها كونها جهزت بأنظمة دقيقة ومتطورة وخضعت لتقييم من جهات دولية مختصة أثبتت كفاءتها.

أخبار الوزارة


إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع وزارة الداخلية السورية الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها
عدد المشاهدات: 21272



الاستعلامات






منبر المواطن