اللواء محمد خالد الرحمون وزير الداخلية يفتتح أمانتي السجل المدني في القريتين والقصير

 الرئيسية أخبار الوزارة 

في إطار الجهود الحكومية الرامية إلى تعزيز عودة الحياة الطبيعية للمناطق المحررة من الإرهاب وتمكين الأهالي من الاستقرار فيها وضعت وزارة الداخلية اليوم أمانتي السجل المدني في مدينتي القريتين والقصير بريف حمص بالخدمة بعد إعادة تأهيلهما بقيمة 800 مليون ليرة. اللواء محمد خالد الرحمون وزير الداخلية أكد أن افتتاح أمانة السجل المدني في منطقتي القريتين والقصير بعد تحريرهما من الإرهاب بشكل كامل هو ضمن خطة الوزارة لتقديم أفضل الخدمات وتبسيط الإجراءات على المواطنين موضحاً أنه تم تجهيز الأمانتين بالتجهيزات والمعدات المطلوبة مع ربط شبكي وكادر بشري متميز لتقديم أفضل الخدمات بأسرع وقت بهدف تخفيف الأعباء والتكاليف على المواطنين.

أمين السجل المدني بالقريتين عمر الدراوشة أشار إلى أن الخدمات التي تقدمها الأمانة هي إخراج قيد إدخال البيانات حاسوبيا لغاية استخراج الناتج عن البيان سواء كان بيان ولادة أو إخراج قيد أو بيانا عائليا أو أي واقعة إضافة لاستصدار البطاقات العائلية.
وبين أمين السجل المدني بالقصير لامي أنور كاسوحة أن أمانة السجل المدني بالقصير تم تجديدها وترميمها وهي تخدم حوالي 150 ألف قيد تابعين لـ52 قرية حيث تقدم مختلف الخدمات من تسليم بطاقة شخصية وتنظيم بطاقة وتسجيل ولادات وزواج ودفاتر عائلة وكل ما يخص المواطن.
واختتمت الزيارة بجولة على معبر جوسيه الحدودي مع لبنان في منطقة القصير حيث تجول الوزير في مباني المعبر واطلع على واقع الخدمات التي يقدمها المعبر للمسافرين وأثنى على جهود العاملين فيه ووجه بتبسيط الإجراءات المتخذة لعودة الأسر المهجرة

أخبار الوزارة


إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع وزارة الداخلية السورية الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها
عدد المشاهدات: 327