#تخريج دورة جديدة من #ضباط قوى الأمن الداخلي

 الرئيسية أخبار الوزارة 

في إطار سياسة وزارة الداخلية لتطوير كوادر قوى الأمن الداخلي وتحديث بنيتها، تم اليوم تخريج دورة جديدة من ضباط الشرطة رافداً حيوياً لجهاز قوى الداخلي .

وفي كلمة له خلال التخريج قال اللواء محمد الرحمون وزير الداخلية أن السوريون مصممون على استكمال لوحة النصر، ولن تستكين لهم عزيمة إلا بدحر آخر إر.هـ.ابي عن أراضي سورية ولتعود كما كانت بلد الأمن والأمان بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد .
وأضاف اللواء الرحمون أن تخريجكم اليوم يتزامن مع الذكرى السنوية لتأسيس الجيش العربي السوري الذي شكل عبر الزمن سياج الوطن وخاض كل معارك البطولة في الذود عن كرامة الوطن وسيادته، مبيناً أن قوى الأمن الداخلي كانت الرديف القوي لصفوف جيشنا الباسل في مواجهة عصـ.ابات الإجـ.رام .
وأشار وزير الداخلية أن الخريجين تم إعدادهم وتأهيلهم بدنياً ومسلكياً ورفدهم بالمهارات النوعية اللازمة ليدخلوا ميدان الشرف والعطاء والأمانة من خلال أدائهم الأمثل لمهامهم الأمنية والخدمية على نحو يحفظ سيادة القانون ويحمي حقوق المواطنين ويصون كرامتهم وحرياتهم.
وهنأ الوزير الرحمون الخريجين متمنياً لهم النجاح في حياتهم العملية وأدائهم الميداني في خدمة الشعب والوطن.
وأوصى اللواء الرحمون الخريجين بأن يكونوا موضع ثقة المواطنين وملجأ أميناً لهم ومثال للانضباط العسكري والأخلاق في إطاعة رؤسائهم، وقدوة في البذل والتضحية والعطاء.
ومن جانبه العميد رضوان دبورة مدير كلية الشرطة أشار إلى أن الخريجين تم تزويدهم بالعلم والمعرفة والخبرة القتالية والقدرات النوعية الحديثة ليكونوا جاهزين لمشاركة زملائهم في أداء واجبهم المقدس في خدمة المواطنين وتلبية احتياجاتهم والدفاع عن الوطن والتضحية من أجله مهما كان الثمن .
تضمن حفل التخريج عرضاً عسكرياً ومراسم أداء القسم للخريجين.
حضر الاحتفال معاون وزير الداخلية، ورئيس شعبة الأمن السياسي ومديرو الإدارات المركزية، وعدد من الضباط.

أخبار الوزارة


إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع وزارة الداخلية السورية الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها
عدد المشاهدات: 2242