قسم مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب يلقي القبض على مجرمين خطرين.. خطفوا وقتلوا الكثير من مواطني بلدات ريف دمشق

 الرئيسية أخبار الوزارة 

نتيجة الجهود الحثيثة التي تبذلها الوحدات الشرطية في ملاحقة ومتابعة جميع المطلوبين بالجرائم، وبخاصة مرتكبي جرائم القتل والخطف والسلب، تمكن قسم مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب بإدارة الأمن الجنائي من إلقاء القبض على مجرمين خطيرين، وهما المدعوان ( ع . ح ) و( م . ف )، وبالتحقيق معهما اعترافا بإقدامهما بالاشتراك مع عدة أشخاص متوارين على تشكيل عصابة أشرار تمتهن القتل والسلب والخطف وقيامهم بخطف الكثير من مواطني مناطق ( يلدا، وببيلا، وحجيرة، والسيدة زينب ) في محافظة ريف دمشق بقوة السلاح وقتلهم بعد احتجازهم بقصد الحصول على فدية مالية من ذويهم مستغلين الأوضاع التي كانت سائدة في تلك المناطق وتواجد المجموعات الإرهابية المسلحة فيها، والجرائم التي ارتكبوها هي:

* خطف شخص مع شقيقه من بلدة (حجيرة)،واحتجازهما وتعذيبهما بالكهرباء،وقتلهما بإطلاق النار على الأول،وضرب الثاني بعصا على رأسه حتى تهشيمها، ثم رمي الجثتين قرب أحد المسابح في البلدة.

* خطف شخص مع زوجته من مزرعته في بلدة السيدة زينب بحجة مشاركته بإنشاء مشروع عليها، وإجباره بالبصم على عقد بيع مزرعته، ثم إطلاق النار عليه وعلى زوجته، وسرقة المصاغ الذهبي منها، ورمي الجثتين في إحدى المزارع، وتقديم بلاغ باختفاء المغدورين لإبعاد الشبهات عنهم.

* خطف أكثر من /40/ أربعين مواطناً من أهالي بلدتي (حجيرة، وبيت سحم ) واحتجاز /92/ اثنان وتسعين شخصاً منهم لدى المقبوض عليه ( م . ف ) لمدة عشرة أيام بقصد الحصول على فدية مالية، ثم قتلهم بإطلاق النار عليهم، ونقلهم ورمي جثثهم في بساتين بلدة (عقربا)، وترك شخص منهم بعد أخذ مبلغ مليون ونصف المليون ليرة سورية من ذويه .

* خطف شخصين بعام 2012م من أهالي بلدة السيدة زينب وسلبهما واحتجازهما بقصد الحصول على فدية من ذويهما،وعند تمنع ذويهما عن دفع الفدية قاموا بإطلاق النار عليهما ورمي جثتيهما.

* قتل شخص أثناء وجوده في منزله ببلدة (حجيرة) بإطلاق النار عليه، وسرقة مبالغ مالية من منزله.

* سرقة سيارات وممتلكات شخصية وأسلحة فردية من المواطنين وبيعها، منها سرقة سيارة نوع (كيا سيراتو) من صاحبها على دوار بلدة (حجيرة) بعد إخراجه منها وإطلاق النار على قدميه ورميه في البساتين.

* خطف شخص وسلب سيارته الخاصة بعد اعتراض طريقه وضربه، واحتجازه لمدة أربعة أيام، وتبصيمه على سندات فارغة وعقد بيع سيارته، وسرقة محتويات منزله ومحله، وبعدها بيومين قاموا بخطف ابنه الحدث للضغط عليه، ثم تركه، وقتل ابنه ورميه في بساتين (عقربا) .

ومازالت التحقيقات مستمرة لإلقاء القبض على المتوارين، ويجري العمل على تقديم المقبوض عليهما إلى القضاء المختص لينالا جزاءهما العادل .

أخبار الوزارة


إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع وزارة الداخلية السورية الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها
عدد المشاهدات: 7036