قوى الأمن الداخلي تحتفل بذكرى حرب تشرين التحريرية

 الرئيسية أخبار الوزارة 

شاركت قوى الأمن الداخلي جماهير شعبنا احتفالها بالذكرى الخامسة والأربعين لحرب تشرين التحريرية واحيت هذه المناسبة الوطنية، مستذكرة الانتصار الكبير في تشرين الذي يتكرس اليوم بالانتصار على الإرهاب المدعوم من العدو الصهيوني.وأكد المشاركون في احتفالات قوى الأمن الداخلي أن سورية التي انتصرت في حرب تشرين التحريرية وكسرت أسطورة العدو الذي لا يقهر تحقق اليوم الانتصار على الإرهاب الذي يستهدف استقلالها ووجودها بفضل صلابة شعبها وتضحيات وبسالة جيشها وقواتها المسلحة وحكمة قائدها السيد الرئيس بشار الأسد. وأشار المشاركون إلى أن صمود سورية على مدى السنوات الأخيرة هو استمرار للمعاني التي كرستها حرب تشرين التحريرية في الدفاع عن كرامة الأمة وسيادتها واستقلالها وحرية قرارها ووحدة أرضها وشعبها. وأكد المشاركون أن قوى الأمن الداخلي التي آمنت بالوطن والشعب ستبقى العين الساهرة على أمن الوطن والمواطن وتسعى دوماً للارتقاء بمستوى المسؤولية الملقاة على كاهلها في تعزيز سلطة القانون ومكافحة الجريمة وتوفير الأمن والأمان للمواطنين. وبهذه المناسبة زار اللواء محمد حسن العلي مدير إدارة التوجيه المعنوي واللواء حسين جمعة قائد شرطة دمشق منازل عدد من شهداء قوى الأمن الداخلي وقدموا لذويهم هدايا رمزية معبرين عن التقدير والاحترام لدماء الشهداء الذين كانوا الحصن القوي في حماية سيادة الوطن واستقلاله.

أخبار الوزارة


إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع وزارة الداخلية السورية الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها
عدد المشاهدات: 782