عرض كرنفالي في ساحة الأمويين بمناسبة يوم المرور العالمي

 الرئيسية أخبار الوزارة 

نظمت الإدارة العامة للمرور في وزارة الداخلية اليوم عرضا كرنفاليا بمشاركة دراجات وسيارات شرطة المرور في ساحة الأمويين بدمشق وذلك بمناسبة يوم المرور العالمي.وتهدف الفعالية إلى شرح قواعد المرور العامة والتوعية بأهميتها للحفاظ على الأرواح والممتلكات العامة والتقليل من الحوادث. وخلال الفعالية لفت الملازم أول نسيم محمد من فرع مرور دمشق إلى ضرورة إعطاء قانون السير حقه الكامل وعدم اعتبار المخالفة المرورية “أمرا بسيطا فالتقيد بالقوانين يحمي الأرواح والممتلكات” داعيا المواطنين سائقين ومشاة للتعاون مع شرطي المرور الذي يتطلب عمله الدقة والحذر. وأشار محمد إلى أنه “حسب الإحصائيات في فرع مرور دمشق هناك سنويا ما لا يقل عن 100 حالة وفاة ناتجة عن حوادث السير عدا عن الإصابات والأضرار بالممتلكات”. شرطي المرور محمد الحسين الذي يعمل منذ 18 عاما أكد أهمية التزام المواطنين بقواعد المرور وانظمة السير في الحفاظ على حياتهم وحياة الاخرين مبينا أن شرطة المرور تقوم بواجبها من أجل الحفاظ على السلامة العامة سواء على الطرق داخل المدينة أو على طرق السفر. ولفت شرطي المرور احمد كشتو الذي يعمل منذ 32 عاما إلى أن اليوم العالمي للمرور فرصة لتذكير المواطنين بأهمية الحفاظ على قواعد المرور ولا سيما السائقين من خلال تنفيذ القوانين حفاظا على سلامتهم. وأعرب عدد من المواطنين خلال الفعالية عن الشكر والتقدير لعمل شرطي المرور مؤكدين أن الالتزام بقوانين المرور واجب على الجميع حيث بينت فاطمة عيسى أن تقيد المواطن بها يحافظ على سلامته بالدرجة الأولى فيما لفت المواطن خالد وليد إلى أن شرطة المرور تقوم بواجبها مهما كانت الظروف وأن التزام المواطنين بالقواعد أمر حضاري. وأشار عدد من السائقين إلى أن التقيد بقواعد المرور أمر طبيعي للتخفيف من الحوادث ومن الواجب التعاون مع شرطة المرور في تطبيق القانون حفاظا على السلامة العامة. وبين العقيد محمود الصالح رئيس قسم عمليات المرور أن عناصر المرور موجودون على مدار ال24 ساعة في الشوارع بما يسهم في متابعة كل المستجدات والابلاغ الفوري عن أي حالة أمنية مشتبه بها وتقديم المؤازرة اللازمة لأي جهة كانت بالسرعة الممكنة وتأمين عبور المواطنين ضمن الشوارع وكل التقاطعات والساحات وتلبية متطلباتهم والاستماع لمشكلاتهم. واعتمد الرابع من أيار من كل عام يوما عالميا للمرور بعد أن تنبه المجتمع الدولي إلى حجم الكارثة التي تزداد إن لم يتم وضع ضوابط صارمة لهذا المرفق الحيوي الحساس

أخبار الوزارة


إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع وزارة الداخلية السورية الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها
عدد المشاهدات: 2197