تخريج دفعة جديدة من صف ضباط وأفراد الشرطة.. اللواء الشعار: السوريون يهزمون الإرهاب

 الرئيسية أخبار الوزارة 

أكد اللواء محمد الشعار وزير الداخلية أن السوريين الذين يهزمون الإرهاب ويدحرون فلول مجرميه إيذانا بتحقيق انتصارهم عليه مصممون على إنجاز الحل السياسي وحريصون على التعاون مع جميع المبادرات الجدية الصادقة لتحقيقه.

وفي كلمة له خلال تخريج دفعة جديدة من صف ضباط وأفراد من مختلف الاختصاصات في كلية الشرطة أشاد اللواء الشعار بالإنجازات الميدانية الكبيرة التي يحققها أبطال قواتنا المسلحة الباسلة في مختلف جبهات القتال وكان آخرها السيطرة على مطار أبو الضهور العسكري واندحار المجموعات الإرهابية في منطقة حرستا بريف دمشق أمام بواسل الجيش العربي السوري وقوى الامن الداخلي الذي سطر عناصره ملاحم بطولية مشرفة ستحفظها ذاكرة التاريخ.

وأضاف الوزير الشعار أن “رجال قوى الأمن الداخلي حريصون على القيام بواجبهم ومهامهم في خدمة المواطنين وتلبية احتياجاتهم ويؤءمنون بوطن مقدس وهم حريصون على الدفاع عنه والتضحية من اجله مهما كان الثمن”.

وخاطب الوزير الشعار الخريجين قائلا “أبارك انضمامكم لجهاز قوى الامن الداخلي لتكونوا مدده الجديد الذي يدفعه بكل شرف واخلاص الى خدمة الشعب والوطن وصون السلامة العامة وترسيخ مناخ الامن والطمأنينة ومكافحة الجريمة وانفاذ القانون وبسط هيبة الدولة بالتزامن مع مجابهة الإرهاب التكفيري الذي يستهدف سيادة سورية وكرامة وجودها ومكانتها”.

وأضاف الوزير الشعار “كونوا الامناء على قسمكم البارين به في حفظ الرسالة الوطنية العظيمة لقوى الامن الداخلي الاوفياء الحريصين على ترجمة كل ما تعلمتموه وتلقيتموه من تدريبات وما اكتبستموه من علوم مسلكية وقانونية في خدمة الشعب والوطن مقتدين بعطاءات الشهداء وتضحيات الجرحى والابطال من زملائكم واطيعوا رؤساءكم بمنتهى الانضباط والسمات الفضلى وكونوا السباقين في تلبية نداء المواطنين وتقديم الخدمات المطلوبة والسهر على أمنهم وراحتهم وسلامتهم”.

وأكد الوزير الشعار أن الخريجين سيرفدون جهاز قوى الامن الداخلي بدماء مؤهلة بعد أن تسلحوا بالعلم والوعي الجاد للمضي في استكمال مسيرة وطنية واضعين نصب أعينهم النهوض بكل ما من شأنه صون الأمانة التي أقسموا عليها وهي الحفاظ على الأمن والأمان وإرساء عوامل الطمأنينة والاستقرار للشعب السوري مهما كلفتهم ذلك من تضحيات.

وجدد وزير الداخلية باسمه وباسم قوى الأمن الداخلي عهد الوفاء والولاء لقائد مسيرة سورية وحامل لواء صمودها وانتصارها السيد الرئيس بشار الأسد.

وأثنى وزير الداخلية على كلية الشرطة وكوادرها من ضباط ومدربين على ما بذلوه من جهود مخلصة انتجت ابطالا تفتخر قوى الأمن الداخلي بانضمامهم إلى صفوفها.

من جانبه العميد أحمد ديب مدير كلية الشرطة بين أن الخريجين تزودوا بكل ما يحتاجونه من علوم وتدريبات عملية ومسلكية على يد مدربين ومحاضرين أكفياء بذلوا قصارى جهدهم لإعدادهم إعدادا وطنيا وعسكريا ومسلكيا وعقائديا ليلتحقوا بوحداتهم الجديدة ويشاركوا رفاقهم في الدفاع عن تراب الوطن.

وتخلل التخريج عرض عسكري وبيانات عملية أظهرت القدرات والمهارات القتالية التي اكتسبها الخريجون.

حضر التخريج معاون وزير الداخلية وقائدا شرطة دمشق وريفها وبعض مديري الإدارات في وزارة الداخلية.

أخبار الوزارة


إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع وزارة الداخلية السورية الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها
عدد المشاهدات: 4336